في الناصرة عيد القديس فالنتينو 2013 ليس كغيره

untitledمساء يوم السبت 16 شباط، احتفلت جماعة شومان نوف بعيد القديس فالنتينو بأن دعوا أزواجا مسيحيين من الناصرة إلى عشاء احتفالي في المركز الدولي لمريم ابنة الناصرة.

اقترحت الجماعة التي تتمسك بدعوتها للعمل من أجل وحدة العائلة بالاشتراك مع بعثة قانا التي تعمل في بلدان مختلفة في العالم، اقترحت على الأزواج الحاضرين قضاء وقت مميز معا. تم تنظيم الأمسية بمساعدة زوجين محليين من طائفتي اللاتين والأقباط. استجاب للدعوة نحو عشرة أزواج من كنائس مختلفة. وصرحت ماري-كريستين لاغابرييل، المنتمية إلى جماعة شومان نوف أن هذه “وسيلة للاهتمام بالأزواج وبالعائلة، تحت قيادة العائلة المقدسة الناصرية في هذا المكان”.

untitled2إنجيل قانا

بعد تناول المقبلات شرح بكلمة مقتضبة الأب عمانوئيل بايان، أحد إخوة جماعة شومان نوف من ليون في فرنسا والذي حضر إلى الناصرة في زيارة قصيرة، شرح مقطع إنجيل قانا (يوحنا 2: 1-11) مشددا على نقاط ثلاث.

  1.  لم تكن هنالك أعجوبة إلا بفضل وجود يسوع ومريم الذين كانوا من المدعوين. إذا، يحتم الواجب على أن ندعو يسوع معنا مساء هذا اليوم.
  2.  نقص النبيذ قد يحصل في حياة كل زوج ويرمز هذا إلى مصاعب الحياة وهو أمر ليس بغريب على يسوع ومريم اللذان يعلمان بما نفتقر إليه.
  3. العذراء مريم تدلنا على الطريق وهي واثقة من عناية يسوع. علينا أن نستمع إليه وأن نفعل “كل ما يطلب إلينا”.

ومن بعد العشاء أقيمت صلاة في المعبد تقدم خلالها كل زوج نحو الهيكل ليقدم قلبا يرمز إلى عرفان الزوجين واحتياجاتهم في الحياة الزوجية. وتسلم كل من الأزواج نسخة لأيقونة إنجيل قانا مع نص الإنجيل.

عن تقرير مراسلنا في الناصرة

ملاحظة: تقترح الجماعة على كل واحد مواصلة طريق الحوار هذا والمشاركة كأزواج في الاجتماعات الشهرية. لزيادة المعلومات يرجى الاتصال بالمركز: nazareth@chemin-neuf.org.